جون كيري

امريكا تبدء اتخاذ خطوات جديدة ضد السعودية بعد المجازر التي ارتكبتها

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيري أن واشنطن بدأت بمراجعة برامج مساعداتها للرياض بعد الغارة الدامية على دار للعزاء في صنعاء.

وشدد كيربي على أن بلاده “تقوم بمراجعة برامج مساعدتها لدول أجنبية بانتظام”، مشيرا إلى أن “الإجراء تناول السعودية أيضا، في الأشهر الأخيرة”.

وكانت واشنطن أعلنت، 9 أكتوبر/تشرين الأول، عن تراجع دعمها لتحالف العدوان الذي تقوده السعودية في اليمن “في ضوء الحادثة وغيرها من الحوادث الأخيرة”، حسب المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، نيد برايس.

وأثارت الغارات التي شنتها، السبت الماضي، طائرات،التي تعود لتحالف العدوان بقيادة السعودية، على مجلس عزاء أقيم في الصالة الكبرى بصنعاء بمناسبة وفاة والد وزير الداخلية اللواء جلال الرويشان، أثارت ردود أفعال غاضبة على المستوى الدولي والعربي، خاصة أنها أسفرت عن مقتل مئات المدنيين اليمنيين، بينهم مسؤولون وقادات عسكرية وأن رئيس بلدية صنعاء عبد القادر هلال قتل في الغارة.

وأدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة الغارات، داعية إلى إجراء تحقيق موضوعي في الحادث و”معاقبة منفذيه بصورة مناسبة وشديدة”.

وقد أودت الغارات بحياة 140 شخصا إضافة إلى إصابة أكثر من 600، حسبما قال المنسق الإنساني للأمم المتحدة في اليمن، جايمي ماكغولدريك.