سعر العملات

ارتفاع جنوني لسعر الصرف والحكومة اليمنية تبيع 10ملايين دولار لتجار العملة

فازت شركة عدن للصرافة بمزاد  بيع البنك الاهلي  لمبلغ عشرة ملايين دولار لتمكين الحكومة من صرف مرتبات موظفي الحكومة اليمنية المتوقفة عن الصرف للشهر الثالث في بعض المؤسسات الحكومة بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وسط عودة الدولار الى الاختفاء من السوق المحلية وتخوف من ارتفاع سعر الصرف نتيجة ذلك. وقالت مصادر مصرفية لمراقبون برس ان مجموعة تجار ومساهمين بشركة عدن للصرافة اشتروا مبلغ المزاد وأحضروا معهم لحظة استلام المبلغ، أمس قرابة 3 مليار ريال يمني في واقعة اثارت استغراب قطاع شعبي واسع في ظل اختفاء العملة المحلية عن البنك المركزي والبنوك الحكومية الأخرى.

وأكد متعاملون مع بنوك حكومية بعدن أن شراء الدولار  كان ب301 ومقابل بيعه بـ310 ريال حاليا بالسوق من قبل محلات الصرافة، معتبرا ان العرض اتاح فرصة للتجار للتلاعب بسعر صرفه مجددا في السوق المحلية.

وكان رئيس الوزراء احمد بن دغر وجه محافظ المركزي منصر القعيطي بصرف مرتبات الموظفين بالعملة المتاحة، الأمر الذي اثار استغراب قطاع واسع من المصرفيين عن سبب لجوء البنك المركزي لعرض مزاد لبيع الدولار  خلافا لتوجيهات رئيس الحكومة احمد بن دغر ومنح فرصة للصيارفة والتجار للتلاعب بسعر الصرف بالسوق مع استمرار العجز الحكومي في ايجاد عملة محلية او طباعة عملة جديدة رغم تأكيد بن دغر أمس الاول ان حكومته تمكنت من التغلب على صعوبات الطباعة التي زرعها الانقلابيون في طريق حكومته وتعهده مجددا وللمرة الثالثة بصرف مرتبات جميع الموظفين في كل المحافظات بما فيها الخاضعة لسيطرة الانقلابيين, وكانت جماعة الحوثيين بدات من الاسبوع الجاري صرف نصف مرتبات موظفين حكوميين بعدة قطاعات في عدن ومحافظات بالجمهورية،في وقت ماتزال فيه وعود الحكومة الشرعية بصرفها،حبيسة الوعود.

 

المصدر – تعز برس