كيري واوباما

كيري يحمي اوباما من السجن بسبب 20 من المارينز في صنعاء

قال مصدر سياسي مطلع  ” أن مسارعة وزير الخارجية الأمريكي إلى إعلان اتفاق من العاصمة العمانية ” مسقط ” بين الحوثيين وطرف الحكومة اليمنية والتحالف العربي وهو الذي نفته الحكومة الشرعية , يتعلق بمستشارين أمريكيين متحتجزين في صنعاء كانوا يعملون في سلك المخابرات قبل اندلاع عمليات عاصفة الحزم .
وذكر المصدر  في تصريح لـ ” المشهد اليمني ” أن وزير الخارجية ” جون كيري ” يسعى بكل الاتجاهات وبشكل مكثف من أجل الإفراج عن العسكريين الأمريكيين الذين في صنعاء وكانوا يعملون على العلاقة بين قوات الجيش اليمني ووزارة الدفاع الأمريكيية فيما يتعلق باستهداف عناصر القاعدة عن طريق الطائرات بدون طيار .
وأكد المصدر ” أن ” جون كيري ” وخلفه الرئيس الأمريكي ” باراك أوباما ” الذي سيسلم السلطة إلى خليفته ” دونالد ترامب ” في 20 يناير من العام القادم مسؤول قضائياً عن أؤلئك العسكريين في صنعاء .
وتابع المصدر قوله ” أنه إذا لم يتم إعادة العسكريين الذين يتبعون ” البحرية الأمريكية ” قبل نهاية العام الحالي فقد يقدم ” أوباما ” ومساعديه إلى السجن والمحاكمة بحجة عدم الحفاظ على القوات الأمريكية وتعريضها للخطر , وهو ماجعل ” كيري ” ينص في مبادرته الأخيرة على ضرورة تشكيل حكومة قبل نهاية العام  .
وأشار المصدر ” إلى أن ” كيري ” أبلغ الحوثيين بضرورة الإفراج عن المحتجزين في صنعاء قبل صعود ” ترامب ” على كرسي الرئاسة , واعداً إياهم بإسقاط اسم زعيمهم وقيادات في الجماعة من قائمة العقوبات الدولية كما حذرهم من نظام ” ترامب الجديد ” .

وألمح المصدر ” أن عدد المتحجزين في صنعاء قرابة ” 20 فرداً ” من قوات البحرية الأمريكية .
وأفرج الحوثيون حتى اللحظة عن ثلاثة بوساطة عمانية مقابل صفقات سياسية مع الجانب الأمريكي أبرزها التفاهمات الأخيرة التي جرت بين الجانبين الإثنين الماضي في ” مسقط ” .

وأعلن ” كيري ” مساء الثلاثاء الماضي عن التوصل إلى اتفاق في اليمن يبدأ بوقف إطلاق النار بدءاً من اليوم الخميس وينتهي بتشكيل حكومة في صنعاء قبل نهاية العام الجاري .

 

المصدر – بو يمن نت