الرئيسية / أخبار السياسة / ورد الان : صالح يغادر العاصمة صنعاء
علي عبدالله صالح

ورد الان : صالح يغادر العاصمة صنعاء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكدت مصادر يمنية مطلعة أن الرئيس علي عبدالله صالح، هرب جميع أفراد أسرته إلى خارج اليمن، ولم يتبق معه إلا نجله خالد وابن شقيقه طارق محمد عبدالله صالح.

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية في عددها اليوم الاثنين عن المصادر قولها إن “أزمة الخلافات التي عصفت بين الرئيس والحوثيين في المرحلة الماضية، وقبل إعلان ما يسمى بـ”الحكومة التوافقية”، أدت إلى عدة محاولات حوثية لاغتيال الرئيس والتخلص منه، الأمر الذي زاد من شكوك الأخير ورتب السفر لكامل أفراد أسرته خوفا عليهم، مؤكدة أن حادثة صالة العزاء استغلها الرئيس على أكمل وجه، لنقل أفراد أسرته وأحفاده عبر طائرات إجلاء المصابين إلى الدول المجاورة”.

وأضافت المصادر “بعدما كشفت ميليشيا الحوثي المخططات الأخيرة للرئيس، استحدثت بشكل عاجل عدة نقاط تفتيش في كل أنحاء صنعاء ومحيط المطار والمنافذ البرية، توجسا من أي مراوغات لصالح”، مشيرة إلى أن الأخير طلب من نجله وابن شقيقه مغادرة البلاد فورا”.

وطبقا للصحيفة فإن “هذه التسريبات تأتي تأكيدا لما خطط له الرئيس في وقت سابق، حيث سمح بسفر الكثير من الأسر والأقارب إلى الخارج، وتحفظ على البعض منهم لانعدام الثقة فيهم. ومن ضمن الأسر التي سمح لها بمغادرة البلاد أسرة ياسر العواضي المرشح لمنصب وزير دولة في الحكومة التوافقية الانقلابية، إلى جانب عبدالرحمن الأكوع وعلي مقصع وعدد من أسرة القاضي، وبعض الأسر الأخرى التي تربطها علاقات بنجله أحمد وبعض أبنائه”.

وقالت الصحيفة إن “بعض المصادر المقربة من الرئيس، قد كشفت أن الأخير كان يفكر عدة مرات بالانقلاب على حركة الحوثي المتمردة، الأمر الذي أثار غضب وقلق القيادات الكبيرة في الحركة، ورفضهم التواصل مع الرئيس مرارا لتبرير نواياه، رغم تدخل صالح الصماد وآخرين لتهدئة الأمر، في وقت يواصل الرئيس مزاعمه بقدرته على الصمود وعدم الخروج من اليمن مهما كلف الأمر، بينما هو يسعى لحفظ أمن ومصالح عائلته من جهة، تاركا عائلات وأطفال اليمنيين يواجهون القصف الهمجي لميليشياته”.

 

المصدر – تعز برس

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن محمد المحسن