التخطي إلى المحتوى
وفاة رئيس الوزراء الاسبق محمد سالم باسندوة
محمد سالم باسندوه
انباء متضاربة في وسط الشارع اليمني ان رئيس الوزراء الاسبق للجمهورية اليمنيه الاستاذ / محمد سالم با سندوه انتقل الى رحمة الله تعالى وذلك يوم امس الاثنين الموافق 9/1/2017م وذلك بعد ان عانى من المرض وسافر الى اكثر من دوله لغرض العلاج حيث وافته المنيه وهو في دولة الامارات العربية المتحدهويعتبر الكثير ان وفاة باسندوة خسارة كبيرة للوسط السياسي في اليمن .

السيرة الذاتية لرئيس الوزراء الاسبق محمد سالم باسندوة:

هو سياسي يمني ورئيس وزراء اليمن المُعين منذ نوفمبر 2011. شغل منصب وزير خارجية اليمن بين عامي 1993 و1994. استقال في عام 2000 من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وانضم للمعارضة كمستقل.في عام 2011، وإثر الاحتجاجات اليمنية، رشح باسندوة من قبل المعارضة لرئاسة أول حكومة بعد تنحي علي عبدالله صالح عن الحكم.[5] في 28 نوفمبر 2011، كلفه نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي رسميا لتشكيل حكومة انتقالية خلال اسبوعين.[6] وفي 21 سبتمبر 2014 قدم استقالته بعد احداث احتجاجات الحوثيين 2014 وسيطرة الحوثيين على صنعاء.

اعتقلته سلطات الاحتلال البريطاني في عدن مرتين في عامي 1962و1967 ، لكن لم يمكث رهن الاعتقال طويلا، وفي المرة الأخيرة أبعد من عدن إلى الخارج و كان عضوا في قيادة “حزب الشعب الاشتراكي” منذ تأسيسه في عام 19622، وقام بتمثيله في عدد من الأقطار العربية. عمل عضوا في قيادة “جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل” منذ إنشائها في يناير 1966، وتولى مسئولية الإشراف على أحد تنظيميها الفدائيين في عدن الذي كان يتكون من العناصر السابقة في حزب الشعب الاشتراكي.

شغل منصب وزير خارجية اليمن بين عامي 1993 و1994 استقال في عام 2000 من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وانضم للمعارضة كمستقل. اختير رئيساً لجنة الحوار الوطني التي شكلتها قوى المعارضة في مايو2009 في عام 2011، وإثر الانتفاضة اليمنية، رشح باسندوة من قبل المعارضة لرئاسة أول حكومة بعد تنحي علي عبدالله صالح عن الحكم. في 28 نوفمبر 2011، كلفه نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي رسميا لتشكيل حكومة انتقالية خلال اسبوعين.

 

المصدر – متابعات