مجلس الدفاع الوطني المصري اصدر بيان لتمديد مشاركة الجيش المصري في اليمن

مجلس الدفاع الوطني المصري اصدر في بيان رسمي بعد الاجتماع عقد اليوم الاحد برئاسة عبد الفتاح السيسي واشار الى تمديد المشاركة للقوات المصرية في العمليات التي تنظمها السعودية تحت مسمى عاصفة الحزم في اليمن .وجاء في البيان أن المجلس وافق على “تمديد مشاركة العناصر اللازمة من القوات المسلحة المصرية في مهمة قتالية خارج الحدود للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب.”

ولم يحدد البيان فترة العمل الجديدة للقوات المصرية في منطقة مضيق باب المندب التي يعد الأمن فيها حيويا للملاحة الدولية في قناة السويس.وتمثل القناة موردا رئيسيا للعملة الصعبة للقاهرة. وذكرت إدارة معلومات قطاع الطاقة الأمريكية أن أكثر من 3.4 مليون برميل من النفط كان يمر يوميا عبر مضيق باب المندب في 2013.

وبدأت سفن وطائرات حربية مصرية العمل في باب المندب بعد بدء عملية عاصفة الحزم التي يشنها تحالف تقوده السعودية منذ مارس آذار 2015.وتهدف عملية عاصفة الحزم لإعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين المتحالفين مع إيران منذ سبتمبر أيلول 2014.

وشارك في اجتماع مجلس الدفاع الوطني رئيسا مجلس النواب ومجلس الوزراء ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية ورئيس المخابرات العامة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة ورئيس هيئة العمليات ومدير المخابرات الحربية.وجاء في البيان الرئاسي أن الاجتماع ناقش أيضا “مستجدات الموقف الأمني على الساحة الداخلية والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب في (شبه جزيرة) سيناء ومتابعة سير العمليات العسكرية للتصدي له والقضاء عليه.”

ويشير البيان إلى إسلاميين متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية ينشطون منذ سنوات في محافظة شمال سيناء لكنهم أعلنوا مسؤوليتهم أيضا عن هجمات في القاهرة ومدن أخرى في وادي ودلتا النيل.

 

المصدر – رويترز