الجيش المصري يصدر بيان بمقتل خمسة من جنوده بسيناء على ايدي عناصر تكفيرية

الجيش المصري اصدر اليوم بيان واعلن  عن مقتل خمسة من الجنود المصرية في سيناء على ايدي عناصر وصفها بالتكفيرية ولم يسرد اي تفاصيل عن الهجوم في ذلك لم يعلن اي جهة مسؤوليتها عن الواقعة ولم تتبى هذا الهجوم الذي اسفر عن مقتل جنود الجيش المصري . وقال الجيش في بيان تنعى القوات المسلحة ببالغ الحزن والأسى الشهداء الخمسة الأبرار الذين استشهدوا بأيادي الغدر للعناصر التكفيرية في سيناء أعداء الوطن والدين.

ولم يعط الجيش أي تفاصيل أخرى عن الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى صباح الاثنين.وكانت عدة هجمات استهدفت قوات الجيش والشرطة في العريش كبرى مدن سيناء وضواحيها تبناها تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.وقتل مئات من رجال الشرطة والجنود في هذه الهجمات بحسب الحكومة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر أدى هجوم بسيارة مفخخة إلى مقتل ثمانية شرطيين عند حاجز تفتيش في سيناء.كما قتل سبعة شرطيين في سيناء وأحد المارة، في مطلع كانون الثاني/يناير، في هجوم نفذ بسيارة مفخخة قرب حاجز أمني.ويعتبر شمال سيناء معقلا لجهاديي “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

المصدر – فرانس 24