يحيى السنوار
يحيى السنوار

يحيى السنوار رئيسا لمكتب حركة حماس بغزة

يحيى السنوار القائد العسكري وأحد مؤسسي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة، تم انتخابه رئيسا لمكتب الحركة في قطاع غزة خلفا لرئيس الحكومة الفلسطينية السابق إسماعيل هنية.

ويأكد متابعون  للأحداث بالقطاع إن هنية هو الأكثر حظا للحلول محل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الموجود في قطر.

وقالت المصادر اليوم إن النائب في الحركة خليل الحية أصبح نائبا لسنوار.

تشير بعض التكهنات إلى تولي هنية رئاسة الحركة خلفاً لخالد مشعل، بينما سيتولى رئيس المجلس التشريعي بالنيابة أحمد بحر رئاسة مجلس الشورى، حسب مصدر داخل الحركة طلب عدم ذكر اسمه.

وتأتي هذه الانتخابات بعد أسبوع واحد أيضاً من الإعلان عن انتهاء الانتخابات في السجون الإسرائيلية باختيار الأسير محمد عرمان رئيساً للهيئة القيادية لأسرى الحركة.

وستشهد مناطق الضفة الغربية كذلك انتخابات في غاية السرية لاختيار مجلس الشورى هناك، بالإضافة إلى الخارج.

ومن المتوقع، أن تنهي حركة حماس العملية الانتخابية بشكل كامل في غضون أسبوع أو اثنين.

تم إدراج اسم السنوار على اللائحه  السوداء “للإرهابيين الدوليين” إلى جانب قياديين اثنين آخرين من حركة حماس من قبل الولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر 2015.

وولد السنوار عام 1962، ويحمل شهادة في اللغة العربية، وقام بتأسيس جهاز “مجد” الذي يعد بمثابة الجهاز الأمني للجناح العسكري، كتائب عز الدين القسام.

وكان السنوار أعتقل إداريا أول مرة عام 1982 لمدة 4 شهور، وفي عام 1985 اعتقل مرة اخرى بتهمة تأسيس جهاز الأمن الخاص بحماس الذي عرف باسم “مجد”

واعتقلت إسرائيل السنوار عام 1988 بتهمة القيام “بأنشطة إرهابية”، وصدرت عليه أربعة أحكام بالسجن المؤبد.

وكان السنوار قد أفرج عنه في إطار اتفاق لتبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل 2011 الذي عرف بصفقة شاليط ، التي تعد إحدى أضخم عمليات تبادل الأسرى العربية الإسرائيلية.