ليستر سيتي يواصل نتائجة المخيبة ويخرج من كأس الاتحاد الانجليزي على يد فريق من الدرجة الثانية

حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي فريق “ليستر سيتي” يواصل نتائجة المخيبة فقد تلقى يوم امس السبت خسارة مفاجئة من الفريق المغمور من الدرجة الثانية ميلوول وبهذة الهزيمة يخرج بطل الدوري من مسابقة كأس الاتحاد الانجليزي خروجاً مخيب .

ولم يستطع لاعبو ليسترسيتي هز شباك منافسيهم، طوال فترة المباراة، رغم النقص العددي في صفوف ميلوول منذ الدقيقة (52)، نتيجة طرد مدافع الفريق جاك كوبر لنيله إنذارين، وعلى الرغم من اللعب بعشرة لاعبين، استطاع فريق ميلوول تسجيل هدف المباراة الوحيد، بالتوقيت القاتل في الدقيقة (90)، عن طريق مدافعه شون كومينغز.

ويعتبر ليسترسيتي الفريق الثالث من فرق الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يودع كأس الاتحاد بعد كل من بورنموث وواتفورد.

وأصيب مدرب فريق ليستسر سيتي الإيطالي كلاوديو رانيري بخيبة أمل كبيرة بعد هذه الخسارة، وصرح بعد المباراة “يمكننا أن نستخلص الدروس، عندما يهزم فريق من الدرجة الثانية البطل، يجب علينا أن نحدد الأخطاء ونتداركها بأسرع وقت ممكن، نحن أفضل من ميلوول، ولكن ميلوول استحق الفوز.”

وتنتظر فريق ليسترسيتي مباريات قوية، إذ يحل ضيفا على إشبيلية يوم الأربعاء 22 فبراير/شباط، في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، قبل أن يستضيف ليفربول في الدوري الممتاز.

المصدر: وكالات