ريال مدريد وفالنسيا

خفافيش فالنسيا تسقط ريال مدريد في المستايا وتمنعة من الهروب بعيداً في الصدارة

تجمد رصيد النادي الملكي ريال مدريد عند 52 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن مطاردة برشلونة بعد ان تمكن فريق فالنسيا اليوم من الاطاحة بالفريق الملكي على ارضية ملعب المستايا بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد  بدا فالنسيا التهديف مبكراً عند الدقيقة الرابعة من المباراة عن طريق سيموني زازا .

ولم يمنح فالنسيا ريال مدريد الفرصة لاظهار ردة الفعل حيث باغتة بالهدف الثاني عند الدقيقة التاسعة من قبل اللاعب فابيو اوريانو وقلص الفارق لريال مدريد نجمة كرستيانو رونالدو عندا الدقيقة 45 ولاكن ذالك لم يكن كافيا لمنع الريال من السقوط في الهزيمة الثانية هذا الموسم .

ارتبك نجوم ريال مدريد، وافتقد نجومه التركيز ولم تشكل محاولات خاميس رودريجيز وكريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو خطورة حقيقية، وارتكب قلب الدفاع سيرجيو راموس ورافائيل فاران أخطاء عديدة.

إلا أن إصابة الجناح البرتغالي ناني واستبداله في الدقيقة 39، كانت نقطة تحول كبيرة في المباراة، حيث فقد فالنسيا أخطر سلاح في الهجمات المرتدة.

واستغل ريال مدريد الفرصة، وقلص الفارق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، من كرة عرضية لعبها مارسيلو، انقض عليها كريستيانو رونالدو برأسية قوية في الزاوية اليمنى، مسجلاً هدفه رقم 15 في الليجا.

في الشوط الثاني، رمى زيدان بأوراقه الهجومية على مقاعد البدلاء بإشراك جاريث بيل وفاسكيز بدلا من خاميس رودريجيز ولوكا مودريتش، كما أشرك ناتشو مكان فاران الذي ارتكب أخطاء كارثية.

لكن الخطورة الأكبر كانت لصالح فالنسيا، من انفرادين لباريخو والمزعج سيموني زازا، قبل أن يلجأ مدرب فالنسيا لزيادة الكثافة الدفاعية بإشراك ماريو سواريز وكارلوس سولير مكان زازا وأوريانا.

كما شارك حكم اللقاء ريكاردو دي بورجوس في مسلسل الإثارة، بتغاضيه عن ركلتي جزاء واضحتين، الأولى لكريستيانو رونالدو، وأخرى لمنير الحدادي.

المصدر – كووورة