الكيوي صيدلية لك ولإسرتك

الكيوي صيدلية منزلية لصحة جيدة لك ولأسرتك

تتمتع فاكهة الكيوي بمذاقٍ لذيذٍ يجمع بين الطعم الحامض والحلو القريب من الأناناس أو الفريز ، وهذه الفاكهة نبتة معمرة تمتاز بوبرة خشنة ذات لون بني كستنائي من الآخر ، ولب طريٍ أخضر كلون الخيار بداخله خطوط رفيعة وبذورٍ سوداء ، وهي رطبة مليئة بالماء تنعش الجسم وتمنع الشعور بالعطش والجفاف. ويعود الموطن الأصلي لزراعة نبات الكيوي إلى الصين، إلا أن إيطاليا هي الدولة الأكثر إنتاجاً لهذه الفاكهة المفيدة.
تعدّ فاكهة الكيوي صيدلية طبية ومنجم لا ينضب من المعادن والفيتامينات المغذية ، إذ إنّها تحتوي على فيتامين (ج) بنسبة تفوق الموجود في الحمضيات كالبرتقال ، كذلك فهي غنية بالبوتاسيوم بنسبة تزيد عن تلك الموجودة في الموز ، إضافة إلى أنّها تمدّ الجسم بنسبة من الألياف والكربوهيدرات والسكريات البسيطة ، كما تحتوي على مجموعة ب المركب (B1,B2,B3,B5,B6,B9) وفيتاميني (E, K) ، إضافة إلى الكثير من الأملاح المعدنية الهامة كالكالسيوم والحديد والفسفور والصوديوم والمنجنيز والمغنيسيوم والزنك وغيرها ، الأمر الذي يجعل لهذه الفاكهة المذهلة خصائص علاجية فعالة ضد الكثير من المشاكل الصحية.
ولثمرة الكيوي فوائد كثيرة منها أنها تقوي الرغبة الجنسية لكلا الجنسين وتعالج بعض حالات الضعف الجنسي ، حيث تساعد على زيادة معدل الهرمونات الذكرية لدى الرجل وتحسين الخصوبة ، ويحتوي الكيوي على خصائص مضادة للالتهابات في الجسم لذا فهو مفيد لعلاج نزلات البرد والرشح والتهابات الحلق والحنجرة والإنفلونزا.
يحفز الكيوي عمل الجهاز المناعي ويقلل احتمالية الإصابة بالأمراض ، كما أنه ينشط الدورة الدموية الضعيفة ويدعم الجهاز العصبي إذ يساعد على تنشيط خلايا الأنسجة العصبية ويعالج مرض فقر الدم “الأنيميا” إذ يعمل على إنتاج المزيد من كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين في الدم.
ويحمي الكيوي القلب من الجلطات كما يقي الشرايين من التصلب وذلك لأنّه يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم وينشط الجسم ويمنع الشعور بالضعف العام والإرهاق المزمن ويرطب البشرة ويؤخر ظهور التجاعيد فيها ، كما يقي من سرطان الجلد لقدرته على التخلص من السموم ، كما يزيل البقع السوداء عن البشرة.
ويفيد الكيوي في إنقاص الوزن الزائد ومكافحة السمنة وذلك لأنّه غني بالبوتاسيوم الذي يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية في الجسم ، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية ضئيلة مقابل نسبة جيدة من الألياف التي تمنح الجسم الشعور بالشبع وتقلّل من الشراهة المفرطة لتناول المزيد من الطعام ، كما أنّه ملين طبيعي للأمعاء ويساعد على تخليص الجسم من السموم والشحوم المتراكمة في الجسم.