تألقت نجمات
الممثلة جسيكا بيل ترتدي ثوبا باللونين النحاسي والذهبي عقدا ضخما مستوحى من الحلي الأفريقية على البساط الأحمر في حفل تسليم جوائز الأوسكار في هوليوود يوم الأحد.

تألقت نجمات الأوسكار بمجموعة من الأثواب الفضية والذهبية اللون

تألقت نجمات وفنانات الصف الأول  علي البساط الأحمر  في هوليوود بحفلة توزيع جوائز الأوسكار بمجموعة رائعه من الأثواب الفضية والذهبية اللون مع قدر كبير لا يستهان به من الألماس والريش والترتر لتزيينها والأشرطة الزرقاء الاحتجاجية في أكبر استعراض سينمائي للملابس في العالم .

حيث ارتدت الممثلة إيما ستون الفائزة بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن فيلم (لا لا لاند) ثوبا مستوحى من أزياء عشرينيات القرن الماضي باللون الذهبي من تصميم جيفنشي في حين تألقت أوكتافيا سبنسر المرشحة لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم (هيدن فيجرز) في ثوب فضي مزين بالريش.

وارتدت جسيكا بيل ثوبا يتلألأ باللونين النحاسي والذهبي فيما يشبه تمثال جائزة الأوسكار الحقيقي  من تصميم كوفمان فرانكو وعقدا ضخما مستوحى من الحلي الأفريقية من تصميم تيفاني.

ويتفق خبراء الأزياء على أن مستوى الأناقة كان مرتفعا في الحفل في إشارات لمدونة (أولد هوليوود جلامور) التي تم تحديثها يوم الأحد.

وقال إريك ويلسون رئيس تحرير إين ستايل لأخبار الموضة “هذا عام رائع للأزياء على البساط الأحمر.”

* الشريط الأزرق

ارتدت تاراجي بي. هينسون بطلة (هيدن فيجرز) عقدا من الألماس مع ثوب من المخمل الأزرق الداكن من تصميم البرتا فيريتي بفتحة جريئة حتى أعلى الفخذ.

وقالت فلورانس كين محررة جلامور فاشون “المخمل في صعود. سنرى هذا الاتجاه مستمرا في 2017.”

من ناحية أخرى أضافت روث نيجا وغيرها من حضور الحفل شريطا صغيرا أزرق اللون على ملابسهم دعما لاتحاد الحريات المدنية الأمريكية الذي يعمل على وقف الحظر الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب على سفر مواطني سبع دول تقطنها أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

وارتدى الممثل لين مانويل ميراندا الشريط الأزرق  و اشتهر ذلك الممثل بدوره في عرض (هاميلتون)في برودواي. واصطحب والدته معه إلى الحفل وأشار بفخر إلى أنه اشترى حلته من نفس المتجر في نيويورك الذي اشترى منه حلة تخرجه قبل سنوات.