سيطرة الجيش العراقي
سيطرة الجيش العراقي

سيطرة الجيش العراقي علي موقع الجسر الرابع جنوب غربي الموصل

سيطرة الجيش العراقي اليوم علي موقع الجسر الرابع جنوب غربي الموصل، وسيطر ايضا على أحياء الجوسق والطيران والمأمون في الجانب الغربي من المدينة ويسعي الي اقتحام مدينة تلعفر غربي المدينة.

ولقد بين الجيش العراقي انه سيطرعلى العديد من المواقع الجديدة في معركته مع تنظيم الدولة وذلك قرب الجانب الغرب من مدينة الموصل كما وضح ايضا  أن قواته تخوض معارك في وادي حجر في الجانب الغربي من المدينة.

وبين المتحدث باسم قيادة القوات العراقية المشتركة العميد يحيى رسول أن قطعات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية استعادت حي الجوسق، وسيطرت على الجسر الرابع من جهة النصف الغربي لمدينة الموصل في أقصى الجنوب، وبهذا أصبح الجسر مسيطرا عليه من الضفتين.

ويعد الجسر الرابع هو من أول الجسور الثابتة على نهر دجلة من جهة الجنوب، لكنه خرج عن الخدمة إلى جانب الجسور الأخرى الرابطة بين جانبي الموصل نتيجة قصفها من طائرات التابعه للتحالف الدولي  ثم تفجير تنظيم الدولة أجزاء أخرى منها عندما كان على وشك خسارة النصف الشرقي من المدينة قبل أسابيع.
وتنوي القوات العراقية إحكام سيطرتها على جانبي نهر دجلة بهدف وضع جسور عائمة لنقل آليات وتعزيزات عسكرية عبرها، على أمل تسريع عملية استعادتها على الجانب الغربي للمدينة التي بدأت يوم 19 فبراير/شباط الجاري.

وقال قائد عمليات نينوى اللواءنجم الجبوري في تصريح له  “إن الفرقة 15 من الجيش العراقي أنهت استعداداتها لاقتحام مدينة تلعفر، وتنتظر الأمر من القائد العام للقوات  المسلحة لانطلاق العملية العسكرية”.

وأضاف أن “القطعات العسكرية والشرطة سجلت تقدما كبيرا في مختلف المحاور، وحررت مناطق واسعة بعد انطلاق عمليات الساحل الأيمن وهي في تواصل مستمر”.

في المقابل رد ايضا تنظيم الدولة الأسلامية إنه قد تمكن من السيطرة على أجزاء من حيي الطيران والمأمون بعد معارك عنيفة مع القوات العراقية.