قاضي فيدرالي يوقف قرار ترامب المعدل قبل ساعات من دخولة حيز التنفيذ

أوقف قاضيان فيدراليان في هاواي وميرلاند قرار الرئيس دونالد ترامب الجديد بشأن منع دخول مواطني عدة دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

قام قاضي فيدرالي في ولاية ميريلاند الامريكية باصدار حكم قضائي يتالف من 43 صفحة حول قرار ترامب المعدل بشان حظر دخول مواطني ست دول الى الولايات المتحدة بعد ان استثنى العراق في التعديل الجديد للقرار وجاء هذا الحكم قبل ساعات من دخول قرار ترامب حيز التنفيذ ،

 

ولم يقبل القاضي ديريك واتسون في هاواي المبررات التي ساقتها الإدارة الأمريكية بخصوص أن القرار قد اتخذ لحماية الأمن القومي.

وينص القرار على منع دخول مواطني ست دول تقطنها غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة مدة 90 يوما، علاوة على منع استقبال المهاجرين لـ120 يوما.

ورأى القاضي تيودور شوانغ في ميرلاند أن القرار يقضي بحظر دخول المسلمين، و هو أمر يخالف التعديل الأول على الدستور الأمريكي.

وعلق ترامب قائلا إن وقف قراره “تجاوز قضائي غير مسبوق”، وأصر على أن إجراءاته تهدف لمنع دخول “إرهابيين”.

وكان قرار مماثل صدر في مطلع العام قد تسبب في اندلاع موجة من المظاهرات المعارضة لترامب في مختلف الولايات المتحدة قبل أن يمنع القضاء الأمريكي تنفيذه.

وأكد ترامب لتجمع في ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية على أن الحكم القضائي في ولاية هاواي يجعل الولايات المتحدة “تبدو ضعيفة”.

وتعهد ترامب بمواصلة تحريك القضية حتى ولو وصل الامر إلى المحكمة العليا، قائلا “سنفوز في النهاية”.

وتعتبر ولاية هاواي تنفيذ القرار الرئاسي إضرارا بمداخيلها من عائدات السياحة وتقليلا من إمكانياتها في استقبال طلاب ومستثمرين من الخارج.

أما المدعي العام لولاية واشنطن بوب فيرغسون، الذي يحضر جلسات المحكمة في سياتل ضمن مساعيه لوقف قرار منع دخول المسلمين، فقد وصف قرار المحكمة في هاواي بأنه “خبر رائع”.

وقال فيرغسون “إنه خبر رائع، فقد نجح فريق العمل في عدة قضايا في عدة ولايات”.

وتم رفع مواطني العراق من قائمة الدول التي شملها قرار الحظر الأول بعدما قامت الحكومة العراقية بتعزيز الإجراءات الرقابية ومشاركة المعلومات مع السلطات الأمريكية.

وتضم قائمة الدول التي شملها الحظر تضم وسوريا وليبيا والصومال والسودان واليمن وإيران.