اختتام قمة البحر الميت في المملكة الاردنية الهاشمية اليوم الاربعاء ببيان ختامي

انتهت قمة جامعة الدول العربية التي سميت بقمة البحر الميت في المملكة الاردنية الهاشمية وقد اكد الامين العام احمد ابو الغيط الدول العربية الى عدم نقل سفاراتها الى القدس وذالك تغعبيرا عن رفض تحركات سلطات الاحتلال الاسرائيلي التي تهدف الى نقل العاصمة الاسرائيلية من تلابيب الى القدس .

كما اكد ايظا احمد ابو الغيط على أهمية محادثات جنيف وأستانا لحل الأزمة السورية وضرورة دعم اللاجئين، مشددا على أنه لا حل عسكريا للأزمة في سوريا.

وقال أبو الغيط إن جامعة الدول العربية تدعم الحل السياسي لإنهاء الأزمة وحفظ وحدة سوريا.

وثمن أحمد أبو الغيط الإنجازات التي حققها الجيش العراقي، مؤكدا ضرورة تحقيق المصالحة.

وبخصوص الملف الليبي، أفاد أبو الغيط بأنه من الضروري والمهم اعتماد اتفاق الصخيرات لتحقيق الاستقرار في ليبيا، كما أيد جهود دول الجوار لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

هذا وأعلن أمين عام الجامعة العربية في كلمته التزام الجامعة بمكافحة الإرهاب وإزالة أسبابه حماية للشعوب العربية، معربا عن قلقه من تنامي ظاهرة الإسلامفوبيا.

ودان البيان الختامي للقمة العربية اضطهاد أقلية الروهينغا المسلمة بميانمار.

وبخصوص الموضوع الإيراني الإماراتي، دعا  أبو الغيط طهران  إلى الاستماع لدولة الإمارات بخصوص مسألة الجزر الإماراتية الثلاث، مؤكدا في السياق استمرار التشاور لحل الأزمات والحد من الصراعات وتحقيق التنمية المستدامة.

كما أكد البيان الختامي أيضا مساندة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن والتمسك بالمبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، وأيد جميع الجهود الهادفة لعودة الأمن إلى العراق وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأعرب أبو الغيط عن رفضه للخطوات الإسرائيلية التي تُعرقل المضي قدما في حل الدولتين، وطالب بوقف الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى.

وأوضح إعلان عمان أن القمة تؤكد الحرص على بناء علاقات حسن الجوار مع إدانة التدخلات في الشؤون العربية.

جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية ستحتضن القمة العربية الـ29 بالعاصمة الرياض.